أخبار عاجلة

من الشيشان إلى سوريا.. سفك الدماء حرفة روسيا في العالم

من الشيشان إلى سوريا.. سفك الدماء حرفة روسيا في العالم
من الشيشان إلى سوريا.. سفك الدماء حرفة روسيا في العالم

كتب : بوابة الأحد، 09 أكتوبر 2016 06:50 م

مجازر بشار في حلب

تعد المواقف الروسية من المذابح والمجازر التي يتعرض لها المسلمون في العالم سواء بإدراتها بنفسها أو إدارتها بالوكالة، أمرا يثير الدهشة، فروسيا تقف دائمًا ضد المسلمين، وتدعم كل من يحاربهم، وبالأخص من الأنظمة السياسية الاستبدادية والدكتاتورية، سواء في الوطن العربي أو في آسيا أو في إفريقيا، بل حتى لو كانت في أوروبا، فكيف لو كانت هذه المذابح تقوم بها روسيا بنفسها وبإدارتها عن قرب.. استشرف محللون غربيون وعرب مبكرا الإستراتيجية التي ينتهجها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوريا منذ بدء التدخل العسكري لموسكو قبل عام، وهي تتلخص في "الأرض المحروقة" و"تجفيف المنابع".

دماء المسلمين

يقول المحلل السياسي التركي، محمد زاهد جول: "إن كل من يبرر السياسة الروسية الخاطئة تجاه المسلمين على أساس التجارة العسكرية والسيولة المالية بعشرات المليارات الإيرانية فقط، هو قارئ لجانب واحد من العقلية الروسية المعقدة والأيديولوجية والسياسية، فالخلفية الشيوعية الإلحادية لرئيس المخابرات الروسية السوفيتية السابق فلاديمير بوتين، والساعد الأيمن لوريث الاتحاد السوفيتي بوريس يلسن، أول رئيس حقيقي لروسيا الاتحادية بعد انحلال الاتحاد السوفيتي، وهو فلاديمير بوتين، تجعله يدرك بان هذا الرجل يلعب دور الرجل الخيالي البطولي في العقلية الروسية، الذي يدافع عن القومية والأيديولوجيا الروسية التاريخية والتراثية والمعاصرة.

ويضيف: "وهذا بحسب ظنه يتطلب منه أن يحارب الإسلام والمسلمين في كل انحاء الأرض، ولذلك لم يكن غريباً أن يدعم كل حركة تقتل المسلمين وتسفك دماءهم أنهاراً في كل انحاء الأرض، سواء كانت الأيدي القاتلة أجنبية وغير مسلمة، شرقية أو غربية أو صينية أو غيرها، أو كانت عربية قومية يسارية أو علمانية، أو كانت إيرانية مذهبية طائفية، والدعم الروسي سواء كان عسكرياً أو سياسياً او إعلامياً هو مشاركة في محاربة المسلمين بغير وجه حق، ينبغي على الشعب الروسي مراجعته، وتغييره لصالح الشعب الروسي والمسلمين.       

وحشية في كل شيء   

لم تلجأ مجلات عالمية رصينة مثل إيكونومست وفورين بوليسي إلى التعميم في تصنيف وحشية الغارات التي يشنها الطيران الروسي منذ نحو أسبوعين على مدينة حلب، بل فضلت اختيار واقعة محددة لا يفصل متابع الشأن الدولي عنها سوى 16 عاما.

اختارت الأولى عنوانا رئيسيا لعددها الأخير يقول "قواعد غروزني إذ تُطبّق في حلب"، بينما سبقتها الثانية إلى نشر نص قال عنوانه "بوتين يقصف حلب بوحشية قصفه غروزني". والإشارتان هنا تحيلان إلى التدخل العسكري الروسي الثاني في هذه الجمهورية التي سبق لها مطلع التسعينيات التمرد على سلطة موسكو فور انهيار الاتحاد السوفياتي، الذي انتهى بعد حرب استمرت نحو أربعة أعوام بإعلان استقلالها.

لكن فلاديمير بوتين سارع -فور تسلمه الرئاسة بالوكالة خلفا لبوريس يلتسين مطلع الألفية الثانية- إلى نقض الاتفاق الذي كان قد حظي بموافقة بوريس يلتسين عند توقيعه عام 1996، وشن حرب الشيشان الثانية بهدف القضاء على المقاتلين الشيشانيين وأنصارهم الذين كانوا تمددوا باتجاه جمهوريات أخرى شمال القوقاز الواقع ضمن الاتحاد الروسي.

القوة الماحقة

بوتين والمخابرات الروسية استخدما أسلوب الاغتيالات؛ فاغتيل القائد الجهادي خطاب عام 2002 عبر تسميمه، وقتل الرئيس الشيشاني الثاني الذي ناصر الاستقلال أصلان مسخادوف في غارة عام 2005، وتوجت روسيا عمليات الاغتيال بقتل القيادي الشيشاني شامل باساييف عام 2006".

ففي مقال نشر في أكتوبر الأول 2015، أي بعد شهر واحد من بدء التدخل العسكري السوري، رأى الكاتب لفيكين شيتريان أن الخيار الروسي في سوريا سيكون شيشانيا وليس أفغانيا، في إشارة إلى استخدام بوتين سياسة "الأرض المحروقة"، لإنهاء المقاتلين على خلاف ما فعلته موسكو أثناء تدخلها العسكري في أفغانستان نهاية السبعينيات.

وحدد الكاتب أساليب بوتين أولا باستخدام "القوة الماحقة" أي إرسال مئة ألف جندي إلى الميدان، بدلا من 35 ألفا أرسلهم سلفه بوريس يلتسين خلال حرب الشيشان الأولى (1994-1996)، كما استخدم بوتين في العملية المدفعية الثقيلة والدبابات والصواريخ والطائرات والأسلحة المحرَّمة كالقنابل الحارقة والأسلحة الكيماوية وسط تجاهل كامل للرأي العام العالمي والمنظمات الإنسانية.

الأكثر دمارا على وجه الأرض

واستمرت المعارك في الشيشان سنة كاملة، ركزت فيها موسكو اهتمامها على اقتحام جروزني بعد محاصرتها، وأطلقت الأمم المتحدة على المدينة بعد الحرب وصفا يقول إنها "الأكثر دماراً على وجه الأرض". إذ بلغت نسبة الخراب فيها 95%، تماماً كالخراب الذي أحدثته القنبلة الذرية التي ألقاها الأميركيون على مدينة هيروشيما أواخر الحرب العالمية الثانية.
"موسكو ركزت اهتمامها على اقتحام غروزني بعد محاصرتها، وأطلقت الأمم المتحدة على المدينة بعد الحرب وصفا يقول إنها "الأكثر دماراً على وجه الأرض"، إذ بلغت نسبة الخراب فيها 95%"

ح.إ

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعيين دبلوماسي قطري مبعوثا أمميا للشؤون الإنسانية
التالى اخبار السياسه "أم كلثوم تعود من جديد" على مسرح ساقية الصاوي اليوم
7وادث حبس شخص لإصابته أمين شرطة بطلق ناري في حلوان موجز نيوز

7وادث حبس شخص لإصابته أمين شرطة بطلق ناري في حلوان موجز نيوز

بالصور.. ضبط طن رؤوس ماشية مذبوحة غير صالحة للاستهلاك الآدمى بالفيوم

بالصور.. ضبط طن رؤوس ماشية مذبوحة غير صالحة للاستهلاك الآدمى بالفيوم

الكشف عن سر تحطم طائرة عائلة "بن لادن" في بريطانيا.. مفاجأة

الكشف عن سر تحطم طائرة عائلة "بن لادن" في بريطانيا.. مفاجأة

الأهلي يفوز على سموحة بهدف ”قاتل” في الدقيقة 93

الأهلي يفوز على سموحة بهدف ”قاتل” في الدقيقة 93

اخبار الفن بالصور- رنا سماحة في الاستديو لتسجيل أول ألبوماتها

اخبار الفن بالصور- رنا سماحة في الاستديو لتسجيل أول ألبوماتها

اخبار السياسه مظهر شاهين عن "السيسي": نحن أمام رئيس يشعر بهموم شعبه

اخبار السياسه مظهر شاهين عن "السيسي": نحن أمام رئيس يشعر بهموم شعبه

عرض فيلم Bad Santa 2 فى السينمات قريبا

عرض فيلم Bad Santa 2 فى السينمات قريبا

اخبار المال 8 مليارات جنيه خسائر البورصة فى أسبوع

اخبار المال 8 مليارات جنيه خسائر البورصة فى أسبوع

فاروق الفيشاوي لـ"منى الشاذلى": تاريخ مصر أهم من أفلام عادل إمام

فاروق الفيشاوي لـ"منى الشاذلى": تاريخ مصر أهم من أفلام عادل إمام

اخبار الرياضة طبيب الزمالك يكشف عن إصابة حسني فتحي

اخبار الرياضة طبيب الزمالك يكشف عن إصابة حسني فتحي

اخبار السياسه هشام عباس: قابلت الرئيس السيسي وقلت له "هغني لكل خطوة تنفذها"  

اخبار السياسه هشام عباس: قابلت الرئيس السيسي وقلت له "هغني لكل خطوة تنفذها"