أخبار عاجلة
ضبط 220 طن سمك مجمد مجهول المصدر في البحيرة -
الإسلامبولي يكشف مفاجأة عن قرار حجز خالد علي -
حبس عاطل بحوزته 11 ألف قرص مخدر بمدينة نصر -

اخبار السياسه "ترامب" يعين وزيرا للدفاع طرده أوباما

اخبار السياسه "ترامب" يعين وزيرا للدفاع طرده أوباما
اخبار السياسه "ترامب" يعين وزيرا للدفاع طرده أوباما

اختار الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، الجنرال جيمس ماتيس وزيرًا للدفاع في حكومته التي ستبدأ مهامها عقب تسلم الرئيس رقم 45 للولايات المتحدة الأمريكية، مقاليد حكمه يناير المقبل.

وكان الجنرال جيمس ماتيس قائد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي في أعوام 2010 و2013 قبل أن يقيله الرئيس باراك أوباما من منصبه بسبب ما كشفت عنه واشنطن بوست نقلاً عن مصادرها أن أوباما كان يحضّر لمفاوضات جدية مع إيران لتوقيع الاتفاقية النووية ولم تعجبه توجهات ماتيس المتشددة نحو طهران.

وذكرت "واشنطن بوست" أن قائد القيادة الوسطى السابق كان يطالب بمعاقبة طهران وحلفائها بسبب تهديداتهم، كما طرح فكرة القيام بعمليات سرية لاعتقال أو قتل قوات إيرانية ومواجهة زوارق الحرس الثوري في الخليج.

من جانبها، أشارت صحيفة "وول ستريت جورنال" إلى أن الجنرال جيمس ماتيس معروف عنه تشدده تجاه التهديدات الإيرانية، حيث صرح أكثر من مرة بأن إيران أكبر تهديد أمني في الشرق الأوسط.

لكن بحسب الصحيفة لم تكن إدارة أوباما تعطي الجنرال المتقاعد ثقة كبيرة في تصريحاته وكانت تنظر له كمتحمس لمواجهة عسكرية مع إيران وكانت تشعر بالارتياح لتقاعده في مايو 2013.

كذلك لفتت قناة "سي إن إن" إلى أن ماتيس كان يعارض الاتفاق النووي مع إيران بشدة، كما أنه اختلف مع أوباما حول خفض عدد القوات الأمريكية المتواجدة في العراق، ما اضطره للتقاعد في وقت مبكر.

وكان أحد أبرز تصريحات ماتيس حول الاتفاق النووي الإيراني هو أن "هذا الاتفاق ليس له ضمانات حقيقية للولايات المتحدة".

ويرى ماتيس أنه لا بد وضع الخيار العسكري كأحد الخيارات المتاحة أثناء التفاوض مع الإيرانيين حول البنود الجديدة التي يريد ترامب وضعها لهم، لأنه بالنسبة له "الكلام سهل، لكن الواقع يثبت أشياء أخرى غير تلك التي قيلت على طاولة المفاوضات".

ويقول ماتيس إن أول 3 أشياء يسأل عنها في اجتماعاته مع مساعديه في بداية اليوم هي "إيران، والنظام الإيراني، والحرس الثوري"، حيث يأتي ذلك الاهتمام من أيام قيادته للوحدات الأمريكية في العراق منذ 2003، حيث شاهد بشكل فعلي التدخل الإيراني في العراق وتمويل جماعاتها المتطرفة والطائفية التي أسهمت بشكل مباشر في تأجيج العنف والتطهير العرقي بين السنة والشيعة في العراق بين 2004 و2005 التي تستمر تبعاتها إلى هذا اليوم.

وحدد ماتيس 5 تهديدات إيرانية لأمن وتوازن المنطقة في إحدى جلسات الكونجرس الأمريكي إبريل الماضي، من ضمنها رعاية الإرهاب، والتدخل العسكري في كل من العراق وسوريا ولبنان، والتهديد المباشر لأمن الخليج العربي، ومحاولاتها إشعال الموقف في اليمن، وأخيرًا علاقاتها المشبوهة بدول أخرى تندرج تحت "رعاية الإرهاب".

لكن توجه ماتيس حول إيران ليس فقط ما يجعله مؤهلاً لشغل المنصب، فهو جنرال خاض أكثر من 3 حروب خلال خدمته البالغة 44 عامًا، منذ عام 1969، ويعد أحد أكثر الجنرالات في الولايات المتحدة تكريماً، بـ27 ميدالية، 2 منهما عن عملية تحرير الكويت في عام 1991.

وتقاعد ماتيس من الخدمة في الجيش الأمريكي عام 2013، إلا أن ذلك لم يمنعه من المضي قدمًا كمستشار في العديد من المؤسسات البحثية والأكاديمية، ويستوجب القانون الأمريكي وزير الدفاع أن يخرج إلى الحياة المدنية لمزاولة المنصب.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عاجل..قوات سعودية تصل مطار عدن لدعم الرئيس اليمني هادي