أعراض لحساسية الطعام يجب الانتباه لها تظهر على الأطفال

أعراض لحساسية الطعام يجب الانتباه لها تظهر على الأطفال
اخبار بواسطة: اليوم السابع المشاركة في: يوليو 10, 2024 مشاهدة: 92

تحدث حساسية الطعام عندما يتفاعل الجهاز المناعي لدى الشخص سلبًا مع طعام معين، مما يؤدي إلى حدوث استجابة مناعية سلبية. ويقدر انتشار حساسية الطعام لدى الأطفال بنحو 4% على مستوى العالم. وتشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعًا البيض والحليب والفول السوداني والقمح وفول الصويا والمكسرات. وقد تختلف الأعراض من شخص لآخر.وفقا لما نشره موقع thehealthsite

الأعراض الأكثر شيوعًا عند الأطفال

الطفح الجلدي
 

أحد الأعراض الأكثر شيوعًا عند الأطفال هو الطفح الجلدي، والذي يتميز بـنتوءات مرتفعة وحكة يمكن أن تظهر هذه الأعراض فجأة وتختلف في الحجم.

تورم الوجه والشفتين واللسان

من الأعراض الشائعة الأخرى تورم الوجه والشفتين والفم، والذي يُسمى أيضًا الوذمة الوعائية. ويمكن أن تصبح الوذمة الوعائية مهددة للحياة إذا كانت تشمل الحنجرة أو صندوق الصوت، حيث يمكن أن تؤدي إلى صعوبات في التنفس.

ألم المعدة

يمكن أن يؤدي أي نوع من أنواع حساسية الطعام أو عدم تحمل الطعام لدى الأطفال (وكذلك البالغين) إلى مشاكل في المعدة. غالبًا ما تشمل الأعراض الغثيان والقيء والتشنج والإسهال. إذا ظهرت على طفلك مثل هذه الأعراض بعد تناول طعام معين، فمن الأفضل تجنبه تمامًا أو تقديمه بكميات صغيرة. ومع ذلك، تحدث مع الطبيب قبل إجراء أي تغييرات على نظامه الغذائي.

حكة أو عيون دامعة
 

الحكة والدموع في العين من الأعراض الشائعة للعديد من أنواع الحساسية، بما في ذلك حساسية الطعام. تحدث بسبب إطلاق الهيستامين، وهو مادة كيميائية ينتجها الجهاز المناعي أثناء رد الفعل التحسسي. ويسبب التهابًا وتهيجًا في العين، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض المميزة.

احتقان بالأنف
 

يمكن أن يشير احتقان الأنف والحكة أيضًا إلى حساسية الطعام. وذلك لأن حساسية الطعام يمكن أن تسبب ردود فعل مماثلة في أنفك كما في عينيك. يفرز الهيستامين ممرات الأنف الملتهبة، مما يؤدي إلى احتقان الأنف والشعور بالحكة بينما يحاول جسمك طرد التهديد المتصور. قد يعاني الأطفال المصابون بحساسية الطعام من سيلان الأنف أيضًا.

مشاكل تنفسية أخرى
 

يمكن أن تسبب حساسية الطعام أيضًا السعال ومشاكل التنفس. يمكن للهيستامين الذي يتم إطلاقه أثناء رد الفعل التحسسي أن يؤدي إلى التهاب في مجرى الهواء، مما قد يؤدي بدوره إلى صعوبة التنفس، مما يسبب السعال. والأطفال، الذين تكون مجاريهم الهوائية أصغر في البداية، هم أكثر عرضة لهذا الضيق، مما قد يؤدي إلى الصفير، وهو صوت صفير عالي النبرة أثناء التنفس.
 

12
 

 

اقرأ هذا على اليوم السابع
  تواصل معنا
 تابعنا علي
خريطة الموقع
عرض خريطة الموقع
  من نحن

موقع موجز نيوز يعرض جميع الأخبار من المواقع العربية الموثوقة لكي تكون متابع لجميع الأخبار علي مدار الساعة